مراجعة مذكرات كامليا سيرة ايرانية

16074535

أعتقد أني وللأبد سأضل معجبة بكل الشخصيات التي شهدت أحداث تاريخية غيرت واقع التاريخ الإسلامي والعربي، كامليا انتخابي فرد، صحفية وناشطة ايرانية ولدت في عصر الشاه وعاشت قريبة من القصر ومن الأسرة الحاكمة حتى جاءت ثورة الخميني التي غيرت ملامح ايران ونقلتها من عصر لآخر، تروي كامليا حكايتها ابتداء من الطفولة وتصف الطريقة الممنهجة التي اتبعها الخميني وأتباعه في دفع الأطفال والكبار على حد سواء لإقتحام عالم السياسة وتلقينهم مايجب ومالايجب
اعتقلت كامليا وخرجت من السجن تمشي على قدمين وليست جثة هامدة، وأعتقد أنها من مناصرين الشاه القلائل الذين حالفهم الحظ ليبقوا على قيد الحياة، استخدمت ذكاءها وخيالها من أجل سلامة رقبتها، حيث أوهمت سجانها أنها تعيش قصة حب معه، الأمر الذي اضطرت للتعايش معه فترة بعد خروجها حتى تمكنت من الفرار منه!

عدد من أصدقاء وأقارب كامليا اعتقلوا وقتلوا وبالرغم من ذلك لم تفكر بالهرب لا هي ولا عائلتها من ايران ولم تتوقف في نفس الوقت عن ممارسة نشاطاتها لحين سجنها وفرارها من سجانها إلى أمريكا في مايو ٢٠٠٠
لم تستطع كامليا العودة إلى ايران منذ ذلك الوقت وكما تقول في مقابلتها مع مجلة لها “أفتقد أسرتي التي لم أرَ أفراداً منها منذ سنوات، وأفتقد الأصحاب والشوارع والأشجار. والرسم أيضاً. فالرسم هو الشيء الوحيد الذي توقفت عنه تماما منذ أن هجرت إيران. فأنا بدأت الرسم في سن مبكرة جداً وقدمت أكثر من معرض في طهران، ولكن بعد عام 2000 لم أقدّم شيئاً في هذا المجال. وهذا ما يحفر في داخلي “جرحاً يؤلمني على الدوام

تغيرت ملامج المجتمع الإيراني في غضون سنوات بسيطة، فبعد التقدم والإزدهار والصدارة في العديد من المجالات، جاء التراجع والفقر والتأخر ولهذا تعتبر الثورة هي الحدث الفيصل في حياة كثير من العوائل الإيرانية ولعلها من أقسى التجارب التي مر بها العالم الإسلامي في السنوات الأخيرة ويظهر هذا الأمر جليًا في حكايات كامليا عن الأصدقاء والمعارف والمدارس والوجه الإجتماعي بعد الثورة

أدب الهجرة يشبه لحد كبير في رأيي أدب السجون. حيث القهر والبعد والإنفصال عن الحياة التي عرفها الفرد منذ ولادته، الغربة الإختيارية تشعر الأشخاص بالمرض والضعف، فكيف بالهجرة القسرية والبعد الذي قد يمتد حتى الموت!

الكتاب سيرة ذاتية -أو مذكرات كما تحب الكاتبة أن يطلق عليه-، مهمة ومن الأعمال القليلة التي تحدثت عن تفاصيل الثورة الخمينية، برأيي أنه من الضروري قراءة هذه المذكرات ليس من أجل فهم المجتمع الإيراني فقط، بل من أجل الإطلاع على الثورة التي غيرت علاقات الشرق الأوسط وحاضر ومستقبل المنطقة

مقابلة كاميليا مع مجلة لها 

مقابلة كاميليا في قناة الحديث وتعليقها حول الأزمة السورية

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s